الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010 By: عالم الإبداع

تحميل كتاب البخلاء للجاحظ مع الشرح والتحقيق والفهارس

بسم الله الرحمن الرحيم
 





كتاب البخلاء للجاحظ

قصة الكتاب :



من كتب الجاحظ التي تمثل روحه الساخرة وأسلوبه المرح الفكه خير تمثيل، جمع فيه

أخبار البخلاء والمبخلين والمقتصدين في عصره وما قبله من أهل البصرة وخراسان

بنوع خاص، فصور حالاتهم كما رآها أو اتصل به خبرها، متندراً بأحاديثهم

وحججهم، مستطرداً إلى المناظرات الكثيرة حول البخل والكرم والضيافة، وصدره

برسالة سهل بن هارون التي تعتبر أبرز مراجع الكتاب، إضافة إلى مُلح الحزامي

واحتجاج الكندي الفيلسوف، وكلام ابن غزوان، وخطبة الحارثي، وكل ما حضره من

أعاجيبهم وأعاجيب غيرهم. طبع الكتاب مرات كثيرة، أولها طبعة ليدن سنة 1900

بعناية المستشرق (ج. فان فلوتن) ثم طبع بمصر سنة (1323هـ) فطبعة علي الجارم

والعوامري سنة 1939 مطبعة دار الكتب المصرية، ثم طبع بتحقيق طه الحاجري في

دار الكاتب المصري بالقاهرة سنة 1948 في 465 صفحة، صدره بمقدمة تحليلية

طويلة عن الكتاب وأسلوبه ومزاياه ومآخذه، وزوده بعدد كبير من الفهارس. ولأحمد

بن محمد امبيريك (صورة بخيل الجاحظ الفنية من خلال خصائص الأسلوب في كتاب

البخلاء) منشورات عام 1985 ولهاني العمد (صورة البصرة في بخلاء الجاحظ) بغداد

 1990م وللدكتورر جميل جبر: (الجاحظ في حياته وأدبه وفكره) استفدنا منه في هذا

التعريف. وانظر في (ثمار القلوب) و(العقد الفريد) و(التذكرة الحمدونية) و(ربيع

الأبرار) و(معجم الأدباء) نقلاً من هذا الكتاب، أوله: (ليس جهد البلاء). وفي العقد

الفريد نقول منه أيضاً، منها: كان أبو عثمان الثوري يجلس ابنه معه يوم الرأس. و

(كان أبو عبد الرحمن الثوري يعجبه الرؤوس ويصفها، ويسميها العرس…إلخ. وفي

(قطب السرور) نص منه بألفاظ مختلفة، أوله: (سمعت أبا الفاتك قاضي الفتيان..)







والآن اضغط على الرابط التالي لتنزيل الكتاب راجين إبداء وجهات نظركم من خلال

التعليقات :








والقادم افضل بإذن الله ^__*





0 التعليقات:

إرسال تعليق