الجمعة، 27 أغسطس، 2010 By: عالم الإبداع

إلى أي الفريقين تنتمي ؟؟! الأمل أم اليأس؟ً



                               


   





  إلى أي الفريقين تنتمي ؟؟! الأمل أم اليأس؟ً




كم هو الفرق الكبير والبون الشاسع بين كلمتي ( اليأس - والأمل)



وكم هو الفارق عظيم بين رجل يعيش بروح التفاؤل والأمل،


وبين رجل بات ضحية القنوط والانهزامية..



فصاحب الأمل والتفاؤل يهتم بالمستقبل وما يجب أن يملأه به بما



يعود عليه وأمتهبالنفع والخير،



والإنسان المنهزم هو الذي يعيش تحت وطأة الماضي وآلام


الماضي فهو ابن الماضي بما حواه من مواقف وظروف


ومصاعب..



إن اليأس لا يقدم حلولاً ولا يصنع شيئاً سوى مزيد من الآلام


والمصاعب.. والالتفات المُبالغ فيه إلى الخلف والرجوع المستمر


إلى الوراء يسهم في تضخيم الصورة السلبية عن نفسك وظروفك وأحوالك..



إن كثيراً من الأمراض النفسيةمن قلق واكتئاب ونحوها في


مراحلها الأولى هو ناتج عن رسم الصورة السلبية عن الذاتومن


ثم تضخيمها وكثرة الالتفات إلى الماضي وما حواه من أحوال


ربما كانت بالفعلسلبية بدرجة ما..




إنه حين يكون الأمل محركك والفأل الحسن حديث نفسك والهمة


والعزيمة وقود حياتكوحين تضع لنفسك أهدافاً محددة تريد


الوصول إليها وغايات تختارها وترى أنها تناسبقدراتك وطموحك


فإنك تسير في الطريق الصحيح


وستحصل على ما تريده بإذن الله..



إن أي طريق نحو القمة فإنه ولا بد أن يكون صعباً في بدايته وكل

ناجح في الحياة فإنه يحمل معه كماً هائلاً من المواقف والصعاب

التي اعترضت طريقه لكنه ظل يقاومويصبر ويتعلم من كل موقف

درساً حتى وصل إلى ما يريد فلا


تظن أن المجد والقمموالغايات تدرك بقليل من العمل.
 
 




والقادم أفضل بإذن الله ^__*

0 التعليقات:

إرسال تعليق